رعد: المبادرة بأيدينا

 

اعتبر رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد أن “العدو الاسرائيلي على المستوى الشعبي تراجع 50 عاماً الى الوراء، وعلى مستوى القدرات الميدانية تتوفر للعدو قدرات عدوانية يستطيع أن يخدش هنا وأن يضرب هناك لكن لا يستطيع أن يحدد مسار حرب أو أن يتحكم بمعادلة ولا يستطيع أن يمتلك مفاتيحها”.

 

وقال رعد: “هو يعرف أن المقاومة في لبنان تؤذيه وتكيل له الصاع صاعين ولكن يحاول أن يستدرج بعض القوى الحليفة لمشاركته في العدوان مباشرة فيحاول أن يتطاول تارةً في النبطية وتارة على طريق الساحل. لماذا هذا التطاول؟ لأنه يريد أن يرسل إشارة إلى من يرعاه ويحرص عليه من الأميركيين بأنه ضاق ذرعاً ولا يستطيع أن يتحمّل ما تفعله المقاومة ضده في جبهتنا”.

 

وأضاف في احتفال تأبيني في حسينية كفرفيلا: “لن يتحقق للعدو ما يريد في جبهتنا ولا في غزة والنصر آت إن شاء الله وعلينا أن لا نصغي لأصوات المحبطين الذين يصطادون في الماء العكر ويحاولون انتهاز الفرص من أجل أن يثيروا القلاقل والضعف في مجتمعنا. لا زالت المبادرة بأيدينا ولا زلنا متمكنين في الدفاع عن وجودنا ووطننا وسيادتنا وأمننا ولن يكون في النهاية إلا ما تريدون أنتم ولن نعطي جوائز ترضية لأحد. نحن بذلنا دماء غالية من أبنائنا وأبنائكم من أجل أن نصون مجتمعنا”.

 

وختم: “ربما يدفع 200 شهيد عن مليون نسمة يريد العدو الصهيوني أن يستبيحهم ويذلهم ويخضعهم فطريقنا إلى النصر واضح وحتمي ومؤكد”.